باميلا هوجان

Board of Directors

باميلا هوجان هي مخرجة وصحافية ومديرة تنفيذية حائزة على جائزة إيمي.

صنفت صحيفة نيويورك تايمز فيلم هوجان الأخير "Looks Like Laury Sounds Like Laury" كواحد من "أفضل البرامج التلفزيونية لعام ٢٠١٥”. وكانت هوجان مؤلفة مشاركة ومنتجة تنفيذية لسلسلة PBS الرائدة "Women War & Peace‪"، وقامت بإخراج حلقة "I Came to Testify" حول النساء البوسنيات اللّواتي غيرن القانون الدولي من خلال الإدلاء بشهاداتهن حول الاغتصاب في زمن الحرب لأول مرة في التاريخ. حازت هذه الأفلام، والتي شاهدها ١٢ مليون مشاهد على التلفزيون الأمريكي، على جائزة إدوارد مورو التي يمنحها نادي صحافة ما وراء البحار عن أفضل فيلم وثائقي تلفزيوني عن الشؤون الدولية، وجائزة روبرت سبيرز بنجامين لأفضل تغطية صحفية عن أمريكا اللاتينية، بالإضافة الى تكريم من أكاديمية التلفزيون

وقد حصلت حلقة هوغان: I Came to Testify على جائزة Silver Gavel من ABA لتميزها في تعزيز فهم الجمهور الأمريكي للقانون.

كانت هوغان سابقًا المنتجة التنفيذية لسلسلة الشؤون الدولية المشهود بها Wide Angle لـ، وعملت عن كثب مع المخرجين العالميين في أكثر من ٧٠ ساعة من الأفلام الوثائقية التي تستند إلى الشخصيات والتي تسلط الضوء على القصص التي يتم الإبلاغ عنها ولا تأخذ حجمها الإعلامي. وبينما كانت تعمل هناك، أسست وبلورت هوغان Ladies First الحائز على جائزة إيمي، حول قيادة المرأة في رواندا بعد الإبادة الجماعية؛ وقد أطلقت برنامج Time for School، الذي يتمحور حول حياة ٧ أطفال، في ٧ دول، يقاتلون من أجل الحق  في البقاء في المدرسة (جائزة غابرييل، شهادة نادي صحافة ما وراء البحار، مرشح لجائزة IDA).

أنتجت هوجان لبيل مويرز، وأخرجت إنتاجًا دوليًا مشتركًا لناشيونال جيوغرافيك، وكانت منتجة ميدانية في برنامج  To Be an American لNBC  الحائز على جوائز عدة، والذي تدور أحداثه حول عائلة كمبودية تعيش أول سنة لها في .الولايات المتحدة بعد فرارها من الخمير الحمر

كما نالت هوجان جائزة المجلس الوطني للبحوث حول النساء التي تحدثن تغييراً للنساء. وكان لها مشاركات حوارية في البيت الأبيض ومعهد الولايات المتحدة للسلام وكلية الحقوق بجامعة هارفارد وكابيتول هيل وجمعية آسيا والأمم المتحدة ومجلس العلاقات الخارجية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وكلية الحقوق بجامعة كاليفورنيا في بيركلي. تخرجت من جامعة هارفارد، وهي حاصلة على درجة الماجستير في الصحافة من جامعة كولومبيا حيث تعمل أستاذة مساعدة في البرنامج الوثائقي للماجستير.

تقوم هوجان حالياً بإخراج فيلم وثائقي مستقل عن نساء أيسلندا.