خوان ادلمان سبيرو

مجلس الإدارة
رئيسة

جوان سبيرو هي كبيرة الباحثين في كلية الشؤون الدولية والعامة بجامعة كولومبيا، حيث تقوم بالأبحاث والكتابة عن الأعمال الخيرية الدولية ودورها في النظام العالمي. عملت السيدة سبيرو، من عام ٢٠٠٩ إلى عام ٢٠١٠، كعالمة زائرة في مركز "فاوندايشن"، حيث أجرت بحثًا عن دور المؤسسات الخاصة الأمريكية في السياسة الخارجية للولايات المتحدة وفي النظام العالمي. وقد تو~ج هذا البحث في عام ٢٠١٠ بنشر منشور بعنوان الدور العالمي للمؤسسات الأمريكية. من عام ١٩٩٧ إلى نهاية عام ٢٠٠٨، عملت السيدة سبيرو كرئيسة لمؤسسة دوريس ديوك الخيرية؛ ورئيسة مؤسسة ديوك فارمز، وهي ملكية تبلغ مساحتها ٢٧٠٠ فدان في ولاية نيو جيرسي وهي مخصصة للإشراف البيئي؛ ومؤسسة دوريس ديوك للفن الإسلامي، والتي تتمثل مهمتها في دراسة وفهم الفنون والثقافة الإسلامية.

عملت السيدة سبيرو في وزارة الخارجية الأمريكية وكيلة الشؤون الاقتصادية والتجارية والزراعية من عام ١٩٩٣ إلى عام ١٩٩٧. وشغلت العديد من المناصب في شركة American Express من عام ١٩٨١ إلى عام ١٩٩٣، وكان آخرها منصب نائب الرئيس التنفيذي لشئوون الشركات والاتصالات. كانت سفيرة لدى الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية من عام ١٩٨٠ إلى عام ١٩٨١ وأستاذة مساعدة في جامعة كولومبيا من عام ١٩٧٣ إلى عام ١٩٧٩. تخرجت فاي بيتا كابا من جامعة ويسكونسن وهي حاصلة على درجة الماجستير في الشؤون الدولية ودكتوراه في العلوم السياسية من جامعة كولومبيا. درست أيضًا في معهد الدراسات السياسية في باريس وتتحدث الفرنسية بطلاقة.

قامت السيدة سبيرو بتأليف العديد من الكتب، بما في ذلك "سياسة العلاقات الاقتصادية الدولية (الإصدار السابع، ٢٠٠٩)" و"فشل بنك فرانكلين الوطني (١٩٨٠)". كما ساهمت في العديد من المجلات المهنية. تنشط السيدة سبيرو في الجمعيات المهنية المختصة بالشؤون الخارجية والاقتصاد، وهي عضو في مجلس السفراء الأميركيين وأكاديمية الدبلوماسية والجمعية الفلسفية الأمريكية. تعمل كأمينة لمؤسسة أبحاث الخريجين في جامعة ويسكونسن ومعهد مورغريدج للبحوث، وهي عضو فخري في جامعة كولومبيا وكلية أمهرست ومجلس العلاقات الخارجية ومعهد بروكينجز. هي مديرة IBM و International Paper.