كريستين ليبلينج

Board of Directors

عملت كريستين ليبلينج منذ ما يقارب الأربعين عامًا في مختلف وكالات الأمم المتحدة، حيث تقوم بعمل ميداني في أقل البلدان نمواً في أفريقيا ومنطقة البلقان، وكذلك في مناطق الصراع وما بعد الصراع، التي تهدف إلى التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وحماية البيئة وحفظ السلام.

في الآونة الأخيرة، كانت السيدة ليبلينج مديرة العمليات في مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع، حيث أشرفت على ٤٠٠ مليون دولار في عقود المشتريات، وقدمت السلع والخدمات لبرامج الأمم المتحدة العالمية الرائدة في مجالات حساسة مثل إزالة الألغام (في أفغانستان والسودان) وتخفيف حدة الفقر. تم تعيينها في مهمة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة لإدارة مقاطعة كوسوفو المنفصلة، وكانت مسؤولة عن إنشاء العديد من المؤسسات المؤقتة في إدارات كوسوفو مثل الشرطة والأمن الداخلي وأجهزة الاستخبارات وخمس حكومات إقليمية وثلاثين بلدية، كل ذلك بهدف الإدارة الديمقراطية السليمة والمصالحة المتعددة الأعراق والتطبيع. تستمر هذه المؤسسات الأساسية في العمل بعد عقد كامل من تأسيس الاستقلال السلمي.

قبل أن تتولى منصبها في كوسوفو، ومن عام ١٩٩٤ إلى عام ٢٠٠٩، كانت السيدة ليبلينج مسؤولة في صندوق تنمية رأس المال التابع للأمم المتحدة (UNCDF) التي تركز حصريًا على أفقر دول العالم في غرب إفريقيا (السنغال وغينيا وغينيا بيساو) وكذلك في تنزانيا وإريتريا وموزمبيق. بدأت السيدة ليبلينغ مسيرتها المهنية المبكرة مع (صندوق الأمم المتحدة الإنمائي)، حيث تولت مهام ميدانية في ماليزيا وغينيا الاستوائية والكاميرون وموريشيوس وجيبوتي، وتعاونت مع المسؤولين الحكوميين المضيفين لتنفيذ برامج الأمم المتحدة للتنمية الاقتصادية والمساعدة البيئية والإنسانية، حيث عملت في نهاية المطاف كنائبة لتمثيل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وقادت بعثات واسعة في منطقة المحيط الهادئ وأفريقيا الناطقة باللغة البرتغالية.

تحمل السيدة ليبلينج درجة الماجستير في العلوم السياسية من المدرسة الحديثة للبحوث الاجتماعية في نيويورك، وشهادة البكالوريوس في التاريخ الآسيوي من كلية هاميلتون، نيويورك. لقد نشأت في الولايات المتحدة بالإضافة الى تايوان والمغرب وإيران وسويسرا. تقيم في مدينة نيويورك حيث هي عضو في رابطة السياسة الخارجية. وهي بارعة في اللغة الفرنسية والإسبانية والبرتغالية والفارسية.