المركز الدولي للعدالة الانتقالية يطلق سلسلة بودكاست خاصة حول مبدأ التكامل

16/12/2011

ضمن إطار جهود المركز الدولي للعدالة الانتقاليّة الرامية إلى تعزيز الحوار حول زيادة المحاسبة في مجال الجرائم ضدّ الإنسانيّة والإبادة الجماعيّة، يتمّ إطلاق سلسلة خاصّة من تسجيلات البودكاست حول التكامل. فإنّ مبدأ التكامل، المكرّس في نظام روما الأساسي، يؤكد أنّه لا يمكن تحقيق المحاسبة حول الفظائع الجماعيّة إلاّ إذا انخرطت الأنظمة القضائية الوطنيّة بشكل تام في هذه العمليّة، مع التنسيق مع آليّات قضائيّة أخرى مثل برامج جبر الضرر، وإصلاح المؤسسات والبحث عن الحقيقة. وفي هذا الخصوص، تحقق المحكمة الجنائيّة الدوليّة في جرائم خطيرة وتلاحقها قضائيًّا فقط في الحالات التي تفتقر فيها الدول إلى الإرادة أو القدرة على القيام بذلك بنفسها.

أمّا الاجتماع الأخير الّذي عقد في غرينتري، والّذي اعتُبر خطوة أساسيّة لتحويل التكامل من سياسة إلى ممارسة، فقد جمع بعضًا من كبار الخبراء في مجال العدالة الدوليّة، والعاملين في مجال العدالة الوطنيّة، وممثلين عن المجتمع المدني وصانعي القرار الدوليّين، والجهات التنمويّة. وكان هدفهم يكمن في مراجعة الخبرات والممارسات ذات الصلة، والبحث عن تدابير حسيّة لتنفيذ التكامل.

وفي سعينا إلى الاستفادة من هذه الثروة المعرفية والخبرات الكبيرة، تكلّمنا مع بعض الأصوات الرائدة في في مجال العدالة، وجمعنا هذه الأحاديث في هذه السلسلة الجديدة. وفي البودكاست الأوّل نسأل ما هي الطريقة للمضيّ قدمًا في تنفيذ التكامل، وما هو الدور الّذي يتوجّب على المحكمة الجنائيّة الدوليّة والوكالات التنمويّة الاضطلاع به.

وقد استضفنا فاكيسو موشوشوكو، مدير قسم الاختصاص والتكامل والتعاون في المحكمة الجنائيّة الدوليّة، وطارق التومي، مدير برنامج"محامون من أجل العدالة في ليبيا"، والقاضي دان أكيكي-كيزا، رئيس قسم الجرائم الدوليّة في المحكمة العليا في أوغندا، وبنتا مانساراي، رئيسة قلم المحكمة الخاصّة بسيراليون، والسفير توماس وينكلر، نائب الأمين العام للشؤون القانونيّة في وزارة الخارجيّة الدانماركيّة، وهايدي رومباوتس، مديرة البرامج في برنامج "جيز" للعدالة الاجتماعية، والمصالحة، واللحمة الوطنية في كينيا.

للاستماع الى البودكاست: