ضحايا ثورة الخبز في تونس يطالبون بمنحهم حقوقهم

9/1/2020

طالب العشرات من التونسيين من ضحايا “ثورة الخبز”، سلطات بلادهم بتفعيل منظومة العدالة الانتقالية ومنحهم حقوقهم، ورد الاعتبار إلى كل الذين سقطوا برصاص الجيش والشرطة، وتعويض عائلات الذين قتلوا أو قمعوا بسبب هذه الانتفاضة. جاء ذلك في وقفة احتجاجية نظمتها اللجنة الوطنية لضحايا الاستبداد (مستقلة)، الجمعة، أمام المسرح البلدي وسط العاصمة تونس، إحياء لذكرى ثورة الخبز ١٩٨٤.

وقال عبدالحميد الطرودي، الناطق باسم اللجنة الوطنية لضحايا الاستبداد في تصريحات صحافية “أردنا تذكير التونسيين بمعاناة ضحايا ثورة الخبز”. ولفت الطرودي إلى أن “الدولة بحكوماتها المتعاقبة لم تطبق القانون”. وأضاف “نحن اليوم، نطالب بتفعيل منظومة العدالة الانتقالية، ومن أهمها إرجاع الحقوق لأصحابها بموجب مرسوم العفو التشريعي العام”. كما أشار الطرودي إلى إمكانية “تنفيذ اعتصام مفتوح أمام مجلس النواب للضغط على البرلمان والحكومة القادمة”.

للمزيد

الوسيلة الإعلامية: 
العرب