اليونيسكو: تدمير تنظيم الدولة الإسلامية موقعين أثريين في تدمر جريمة حرب

20/1/2017

اعتبرت منظمة الأمم المتحدة للثقافة والعلوم "اليونيسكو" أن تدمير مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية لواجهة المسرح الروماني والتترابيلون في مدينة تدمر "جريمة حرب".

وقالت المدير العام للمنظمة ايرينا بوكوفا في بيانٍ يوم الجمعة: "هذا التدمير يُعد جريمة جديدة، وخسارة كبرى للشعب السوري والإنسانية جمعاء."

وأضافت بوكوفا بأن "هذه الضربة الجديدة ضد الإرث الثقافي (في سوريا) تأتي بعد ساعات قليلة من تلقي اليونيسكو تقارير بشأن إعدامات جماعية في المسرح (الروماني)، وتُظهر أن التطهير الثقافي الذي يقوده متطرفون يتسمون بالعنف، يهدف إلى تدمير كل من الحياة البشرية والآثار التاريخية من أجل تجريد الشعب السوري من ماضيه ومستقبله".

وكان مأمون عبدالكريم، مدير الآثار والمتاحف في سوريا، قد أعلن في وقت سابق أن مسلحي تنظيم الدولة دمروا واجهة المسرح الروماني والتترابيلون، وهما اثنان من أشهر الصروح في مدينة تدمر الأثرية.

والتترابيلون هو عبارة عن أربعة هياكل، يتكون كل منها منأربعة أعمدة، وأغلبها نماذج شيدت حديثا في ستينيات القرن الماضي.

ونقلت وكالة فرانس برس عن عبدالكريم: "استلمنا يوم الخميس صورا فضائية من زملائنا في جامعة بوسطن بالولايات المتحدة، تُظهر الدمار الذي أحدثه المسلحون لمواجهة المسرح الروماني".

للمزيد

الوسيلة الإعلامية: 
بي بي سي