لما البحث عن الحقيقة حول الأحداث الماضية؟ مناقشة دولية

21/3/2013


"فقط يوم تتحقق العدالة يستطيع الموتى أن يغمضوا أعينهم في قبورهم وإلا فلن يغمضوها أبداً."

- ميغال أنخيل أستورياس، غواتيمالا




في اليوم العالمي للحق في معرفة الحقيقة، يقرّ العالم بأن للضحايا وعائلاتهم الحق في معرفة الحقيقة بشأن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان التي عانوا منها.

فيما نعمل على مساعدة المجتمعات من حول العالم نستمد إلهامنا من الأفراد والجماعات الذين يرفضون تجاهل الإساءات التي حصلت في الماضي وهم غالباً ما يواجهون تحديات كبيرة من أجل إظهارها. ولتكريم شجاعتهم، ندعوكم لقراءة مجموعة من وجهات النظر حول الحقيقة والكرامة التي عبّر عنها هؤلاء بكلمات تجسد الفكرة المدوية: الحقيقة أساس العدالة.

إذاً لما علينا البحث عن الحقيقة حول أحداث الماضي؟ شاركونا بآرائكم على فيسبوك وتويتر #Right2truth و #R2T



الصورة: امرأة في البرازيل تطالب بمعرفة الحقيقة حول مصير المخفيين. <small)


"إن ما يبقى في النهاية هو السعي الى تحقيق العدالة... نريد منكم جميعاً أن تتذكروا ما حصل لأولادنا كي لا يتكرر أبداً."

- مادريس دي بلازا دي مايو، الأرجنتين


الوثائقي "بدنا نعرف" Forward Film Productions Vimeo.



"الحقيقة هي المرآة التي تعكس السلام. نبني السلام معاً مستخدمين الحقيقة عند كل منا. إن لم تكتمل الحقيقة فلن تتحقق لا العدالة ولا السلام ابداً."

- غلوريا ألسي راميريز، منسقة متحف Nunca Más، كولومبيا



الصورة: جماعة من السكان الأصليين في غواتيمالا يقيمون مراسم جنازة. (توماس برافوEPA/SIPA)


"أضاع الصمت طريقه

عندما فتحت يدٌ

الأبواب للأصوات."

- فرانسيسكو موراليس سانتوس، غواتيمالا


   

"من الصعب تبديد الجهل إلا إذا كان ثمة حرية للبحث عن الحقيقة دون خوف."


-أنغ سان سو كي، بورما

الصورة: رانغون، بورما، 2001 (ويل بكستر)


"أنا واحدة من بنات الخمير وأنا أريد أن أعرف عن ماضي الرهيب. إذا أصبحت يوماص ما قائدة في بلادي، سأحاول تجنب تكرار تاريخ نظام الخمير الحمر. سأتطلع لمستقبل سلمي من خلال الاستفادة من دروس الماضي."

–أوت كوزال، 20 عاماً/ مقاطعة باتامبانغ، كامبوديا



الصورة: طفل في يوغوسلافيا السابقةـ نيسان/ابريل 2012 (رويترز/دادو روفيك)


"يحق للضحايا معرفة الحقائق الخاصة بهم والاحتفاظ بمشاعرهم جراء الظلم والعنف الذي عانوا منه. كما ولديهم حق الإدلاء بهذه الحقسقة علانية وليس فقط في المحاكم عندما يتم استدعائهم للتكلم عن مسؤولية المرتكبين وليس معاناتهم ومشاعرهم."

-ناتاشا كانديك، ناشطة حقوقية والمديرة التنفيذية السابقة لمركز القانون الانساني في بلغراد، صربيا.



"للصمت قوة كبيرة: الصمت يقتلنا."


-أستير أتين، لجنة الحقيقة والمصالحة نظام رعاية الأطفال في ولاين ماين-واباناكي


"نحن مطالبون باحترام الأحياء، أما الأموات فلا ندين لهم إلا بالحقيقة."

-فولتير

"يشكل مسار لجنة الحقيقة والمصالحة أساساً للشفاء. يجب ان نعطي شعبنا الفرصة لمشاركة خبراتهم ولإعطاء صوت لكل من قُمع لسنوات طويلة."

-الرئيس ريشارد غيتشيل من فرقة Aroostook Band of Micmacs، الولايات المتحدة الأميركية