افريقيا

استعرض الدول

دور المركز الدولي للعدالة الانتقالية:

يعمل المركز الدولي للعدالة الانتقالية مع منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الحكومية في دول افريقية عديدة ويساندها في سعيها الى معرفة الحقيقة وتحقيق العدالة والمحاسبة وإصلاح المؤسسات. تشمل هذه الدول كل من: بوروندي٬ جمهورية الكونغو الديمقراطية٬ كينيا٬ ليبيريا٬ سيراليون٬ افريقيا الجنوبية٬ السودان واوغندا. على سبيل المثال عمل المركز في بوروندي مع المجتمع المدني والحكومة في عملية البحث عن الحقيقة وفي الجهود المبذولة من أجل ملاحقة مرتكبي الجرائم. في جمهورية الكونغو الديمقراطية٬ يوفر المركز المساعدة الى الحكومة ومنظمات المجتمع المدني في تنفيذ بعض مبادرات المقاضاة. وعمل المركز في كينيا على الملاحقات القضائية وإصلاح المؤسسات والبحث عن الحقيقة وجبر الضرر. في جنوب افريقيا يساند المركز حقوق الضحايا والعمل من أجل منع الإفلات من العقاب.

لمعرفة المزيد عن عمل المركز في هذه الدول وغيرها في افريقيا

عملنا: افريقيا

أدت عقوداً من الحرب الأهلية في أوغندا لانتهاكات واسعة النطاق على أيدي الجهات الحكومية وغير الحكومية، بما في ذلك عمليات القتل والعنف الجنسي وانتشار استخدام الجنود الأطفال. يتعاون المركز الدولي للعدالة الانتقالية مع قادة المجتمع المدني في البلاد لطلب التعويض عن هذه الجرائم والدعوة لإدماج ناجح للضحايا ومحاسبة مرتكبي الانتهاكات.

لعبت تجربة جنوب أفريقيا في مواجهة إرث التمييز العنصري دورًا هامًّا في تطوير مجال العدالة الانتقالية، ولكن ثمّة قضايا كثيرة بحاجة للمحاسبة حتّى الآن. يعمل المركز الدولي للعدالة الانتقالية في جنوب أفريقيا على دعم حقوق الضحايا والطعن بإفلات مرتكبي الجرائم من العقاب.

تواجه كينيا إرثًا من إنتهاكات حقوق الإنسان التي ارتُكبت عقب إنتخابات العام 2007. يعمل المركز الدولي للعدالة الإنتقالية منذ العام 2008 على الملاحقات القضائية وإصلاح المؤسسات والبحث عن الحقيقة وجبر الضرر.