دور المركز الدولي للعدالة الانتقالية:

يعمل المركز الدولي للعدالة الانتقالية مع منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الحكومية في دول عديدة من آسيا. تشمل هذه الدول كل من: أفغانستان٬ بورما/ميانمار٬ كمبوديا٬ اندونيسيا٬ النيبال٬ جزر سليمان٬ وتيمور الشرقية. فيساعد المركز مثلاً في أفغانستان في عملية توثيق الانتهاكات الماضية لحقوق الانسان ويساند جهود تحقيق المحاسبة في بورما. وكذلك قدم المركز الدعم للضحايا والمحاكم لتحقيق العدالة في كمبوديا. ويعمل المركز على الأرض من أجل تحقيق المصالحة والعدالة في النيبال.

لمعرفة المزيد عن عمل المركز في هذه الدول وغيرها في آسيا

عملنا: آسيا

أدّت النزاعات التي عانت منها أفغانستان طوال عقود إلى إنتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان لم تنل سوى القليل من المحاسبة. يعمل المركز الدولي للعدالة الإنتقالية على المساعدة في توثيق الإنتهاكات الماضية ومناصرة سياسات العدالة.

يدعم المركز الدولي للعدالة الإنتقالية في تيمور ليشتي معالجة إرث من إنتهاكات حقوق الإنسان خلّفته الحرب الأهلية و24 سنة من الإحتلال العسكري الإندونسي.

بدأ شعب النيبال في مناقشة الحقيقة والعدالة والمحاسبة على إنتهاكات حقوق الإنسان التي أُرتكبت خلال نزاع 1996 – 2006، لكنّ التقدّم لا يزال بطيئًا في هذا المجال. يعمل المركز الدولي للعدالة الإنتقالية على الأرض في النيبال مع مجموعات محلّية وفاعلين وطنيين لتحقيق العدالة والمصالحة.