134 نتائج

أصدر المركز الدولي للعدالة الانتقالية ورقة إحاطة جديدة بعنوان "تأملات حول مساءلة متمحورة حول الضحايا في أوكرانيا". تبحث الاحاطة في الإجراءات المختلفة التي تم اتخاذها أو قيد النظر للتحقيق في جرائم الحرب وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان في أوكرانيا ومقاضاة مرتكبيها. تستكشف الإحاطة التحديات العديدة التي يواجهونها وكيف يمكن تطبيق أدوات من مجال العدالة الانتقالية جنبًا إلى جنب لتحقيق العدالة والتعويض للضحايا وإرساء الأساس لأوكرانيا أكثر شمولاً وديمقراطية.

في الشهر الماضي، احتفلت الولايات المتحدة رسميًا بيوم التاسع عشر من يونيو للمرة الرابعة منذ أن أعلنه الرئيس جو بايدن عطلة فيدرالية في عام 2021. وتمثل الاحتفالات فرصة للاعتراف بالمعالم الماضية والتفكير في مدى أهميتها للحاضر. انطلاقًا من روحية يوم التاسع عشر من يونيو، من المهم تسليط الضوء والاحتفال بالانتصارات والتقدم المحرز نحو تحقيق وعد الحرية للجميع.

تعتبر دراسة الجريمة الكلية ذات أهمية بالغة للعدالة الانتقالية وتحديدًا للجهود المبذولة لمتابعة المساءلة عن الانتهاكات المنهجية واسعة النطاق لحقوق الإنسان. للمساعدة في إحياء المناقشات المتعلقة بالجرائم الكلية وتوسيع نطاق الوصول إليها، قام المركز الدولي للعدالة الانتقالية بترجمة إلى الإسبانية لأول مرة على الإطلاق المقال الأساسي "هل يمكن تجريم السياسة؟" كتبه عالم الجريمة الألماني هربرت ياغر.

بمناسبة اليوم الدولي لضحايا الاختفاء القسري في 30 آب/أغسطس بحسب ما أقرّته الأمم المتحدة، يتطرق بول سيلز في هذه المقالة الى هذا الموضوع موضحاً أن الرسالة الأساسيّة التي يجب إيصالها اليوم هي أنّه يجب وضع حدّ للإخفاء القسري، وأنّ هذه الممارسة غير مقبولة في أيّ ظرف من الظروف. إلاّ أنّ هذا ليس كافيًا، إذ تجب معالجة إرث الإخفاءات القسريّة، ويجب أن يكون لعائلات المخفيين وصول إلى الحقائق، وأن يعرفوا أين أُخذ أحباؤهم، وما جرى لهم، ولماذا، كما يجب محاسبة المسؤولين. فما من شيء قادر على تشجيع مثل هذا العمل غير الانساني أكثر من الإفلات من العقاب.

في عام 2021، أنشأت جمهورية أفريقيا الوسطى لجنة الحقيقة والعدالة والتعويض والمصالحة (CVJRR) لكشف الحقيقة والسعي لتحقيق العدالة واستعادة كرامة الضحايا، بهدف تحقيق المصالحة الوطنية في نهاية المطاف. في هذا البلد الهش، الذي ضربته حلقات العنف المتعاقبة، كانت العدالة، بمعناها الأوسع، دائمًا ولا تزال مطلبًا مدى الحياة للضحايا. وبعد مرحلة تشغيلية طويلة، يستعد مركز CVJRR الآن أخيرًا لبدء التسجيل والاستماع إلى شهادات الضحايا. الخطوة الأولى في هذه العملية هي أخذ البيانات، الأمر الذي يتطلب أخذ عدة عوامل رئيسية في الاعتبار لتكون ناجحة.

في يومي 5 و6 يونيو 2024، استضاف الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي النسخة الرابعة من ندوة خبراء الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي حول العدالة الانتقالية في بروكسل، بلجيكا. وقد ساعد الاتحاد الذي ينفذ مبادرة العدالة الانتقالية في أفريقيا، بقيادة المركز الدولي للعدالة الانتقالية، في تنظيم هذا الحدث. واستكشفت الندوة كيف يمكن للعمليات الانتقالية أن تغير حياة الأفراد، والعلاقات المجتمعية، ومؤسسات الدولة المختلة.

نوشة كباوات وإيلينا نوتون في 15 أيلول / سبتمبر، نظم المركز الدولي للعدالة الانتقالية حدثًا جانبيًا حول المفقودين والمخفيين في سوريا، برعاية حكومتي لوكسمبورغ وفنلندا، خلال الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة. كان الحدث في الوقت المناسب، حيث تناول مقترحًا حديثًا لإنشاء هيئة دولية...

يعترف المركز الدّولي للعدالة الانتقاليّة ويُرحّب بالأمر الحازم الذي أصدره المدّعي العامّ للمحكمة الجنائيّة الدّوليّة والقاضي بالقبض على رئيس الوزراء الإسرائيليّ بنيامين ووزير الدّفاع الإسرائيليّ يوآف غالانت، وثلاثة من قادة حماس -هم يحيى السّنوار ومحمّد دياب إبراهيم المصري وإسماعيل هنيّة- لارتكابهم...

في النقاش المستمر حول إذا ما كان تذكر الماضي المضطرب يعرقل المصالحة، يرد ديفيد ديف على محاوره، بابلو دي غريف، بأن عدم تذكر الماضي يولد الخوف والتلاعب.

يصادف 17 يوليو 2023 مرور 25 عامًا على اعتماد نظام روما الأساسي في مؤتمر عُقد في روما بإيطاليا. أنشأ القانون أول محكمة دولية دائمة في العالم ، المحكمة الجنائية الدولية ، والتي ربما كانت أهم معلم في العدالة الجنائية الدولية منذ محاكمات نورمبرغ وطوكيو في منتصف القرن العشرين. وقد أشار إلى النية الراسخة للعديد من الدول للتصدي للإفلات المستمر من العقاب على أخطر الجرائم التي عرفتها البشرية. لكن بعد 25 عامًا ، لم تصل المحكمة الجنائية الدولية بعد إلى كامل إمكاناتها.