35 نتائج

في فبراير 2024، استضافت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان فعالية في سيول، كوريا الجنوبية، بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة لإصدار تقرير لجنة الأمم المتحدة للتحقيق بشأن حقوق الإنسان في جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية. كوريا. تحدث روبن كارانزا، كبير خبراء المركز الدولي للعدالة الانتقالية، في هذا الحدث وناقش الدروس المستفادة المتعلقة بأشكال المساءلة غير القضائية. في هذه المقابلة مع أمايا ليليس، متدرب الاتصالات في المركز الدولي للعدالة الانتقالية، يتحدث عن سبب ضرورة اتباع نهج أوسع للعدالة الانتقالية وكيف يمكن لتدابير العدالة الانتقالية أن تساعد في تعزيز السلام وإمكانية إعادة توحيد شبه الجزيرة.

في أعقاب النزاعات المسلحة أو القمع، غالبًا ما تكافح المجتمعات من أجل إعادة بناء العلاقات الاجتماعية التي تضررت أو دمرت بسبب العنف وسوء المعاملة. يمكن للعدالة التصالحية أن تلعب دورًا مهماً في مثل هذه المجتمعات، حيث تجمع الأشخاص الذين تضرروا من الجرائم والأفراد المسؤولين عن تلك الأضرار، غالبًا في شكل حوار، لمعالجة الجريمة وعواقبها. يقدّم تقرير بحثي جديد للمركز الدولي للعدالة الانتقالية نظرة ثاقبة وتوجيهات حول استخدام إطار العدالة التصالحية في الرد على الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، مستمدًا بشكل أساسي من التجارب في كولومبيا وسيراليون وتونس ومنطقة بانغسامورو في الفلبين.

يقدم هذا التقرير البحثي إرشادات حول تطبيق إطار العدالة التصالحية في سياقات الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، بما في ذلك مزاياه وتحدياته. واستنادا إلى تجارب كولومبيا وسيراليون وتونس والفلبين، تبحث الدراسة كيف يمكن للاستجابات المختلفة للانتهاكات الجسيمة أن تدمج أو تعكس ممارسات ومبادئ ال...

A man and audience member holds his phone to record proceedings of panel on the stage in front of him.

افتتحت المنظمة الأفغانية لحقوق الإنسان والديمقراطية (AHRDO)، شريكة المركز الدولي للعدالة الانتقالية، مؤخرًا متحفًا افتراضيًا جديدًا وقاعدة بيانات مخصصة لضحايا الصراع وانتهاكات حقوق الإنسان الأفغان. "بيت الذاكرة الأفغاني" لا يحافظ على ذكرى هؤلاء الضحايا فحسب، بل يساعد في تمهيد الطريق نحو الحقيقة والعدالة. لإطلاق المتحف الافتراضي، استضاف المركز الدولي للعدالة الانتقالية والمنظمة AHRDO حلقة نقاش حول تخليد الذكرى، أدارتها صحفية بي بي سي ليز دوسيه، في مكتب المركز الدولي للعدالة الانتقالية في نيويورك في ديسمبر الماضي.

ما المقصود بجبر الضرر عمليًا، ولا سيّما في حالة الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان؟ يستكشف هذا التقرير التفسير المتطوّر للحق في جبر الضرر في القانون الدولي والفقه القانوني وكيف قدمت المحاكم المحلية التعويضات القضائية على المستوى الوطني. ويقدّم التوجيه للمدافعين عن حقوق الإنسان والم...

A man on a bicycle rides past a building whose exterior wall is covered in a colorful mural with writing in Spanish.

طوال عام 2023، قدم خبراء المركز الدولي للعدالة الانتقالية وجهة نظرهم الفريدة حول الأخبار العاجلة حول العالم كجزء من التقرير العالمي. وقد سلطت تعليقاتهم الثاقبة الضوء على تأثير هذه الأحداث على ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان، فضلاً عن النضالات الأكبر من أجل السلام والعدالة. في هذا الإصدار، نلقي نظرة على العام الماضي من خلال عمود اختيار الخبراء.

يعرض هذا التقرير نتائج البحث حول احتياجات وتوقعات النساء الناجيات من العنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي في نيبال. واستناداً إلى مقابلات متعمقة، يستكشف الكتاب ما حدث لهؤلاء الناجين خلال الحرب التي استمرت عقدًا من الزمن في البلاد (1996-2006)، وما يحتاجون إليه الآن في شكل تعو...

A cartoon illustration of a group of people

منذ أن سيطرت طالبان على أفغانستان في أغسطس 2021 ، وضع النظام سلسلة من السياسات التي تقيد بشدة وسائل الإعلام المستقلة ومنحها سيطرة كاملة على وسائل الإعلام ومحتواها. كوبرا مرادي محامية وباحثة تعمل مع منظمة حقوق الإنسان والديمقراطية الأفغانية ومؤلفة التقرير الأخير ، الإعلام الأفغاني تحت حكم طالبان: القيود والانتهاكات . جلس المركز الدولي للعدالة الانتقالية مع المؤلف لمعرفة المزيد حول تأثير هذه القيود على الصحفيين والصحافة الحرة ، والدور المهم الذي يمكن أن تلعبه وسائل الإعلام في مثل هذا النظام القمعي.

يبلغ عمر المركز الدولي للعدالة الانتقالية أكثر من عقدين من الزمن. في وقت إنشائه، رأى العديد ممن ساهموا في التحولات في الأرجنتين وشيلي وغواتيمالا وجنوب أفريقيا ويوغوسلافيا السابقة قيمة المنظمة المتخصصة التي يمكنها الاستفادة من التجارب الوطنية المتنوعة لتقديم مشورة الخبراء لمجموعات الضح...

The cover of a report with the text, "2022-2027, Strategic Plan," with an image of people embracing underneath.

لطالما كان دور مشاركة الضحايا في الإجراءات الجنائية الدولية، سواء في المحاكم الدولية أو المختلطة أو المحلية، مسألة مداولات عامة بين ممارسي العدالة الجنائية ونشطاء حقوق الإنسان. في أعقاب الفظائع الجماعية والقمع، يمكن أن تساعد المشاركة الهادفة للضحايا في الإجراءات الجنائية في تحديد ما إذا كانت محاكمة...

في الوقت الذي تترسخ فيه مبادرات البحث عن الحقيقة والتعويضات في جميع أنحاء الولايات المتحدة، يقدم هذا التقرير أفكارًا من مختلف عمليات البحث عن الحقيقة التي يقودها المجتمع المدني. وبالاعتماد على دراسات حالة من الولايات المتحدة وكولومبيا واسكتلندا وبابوا الغربية، يحدد التقرير الدروس المس...

People gather around a plaque marking the Greenboro Massacre outside during an inaugural ceremony

تتناول هذه الدراسة البحثية نهج العدالة الانتقالية لمعضلة المقاتلين الأجانب في سياق النزاع العنيف. فالعدالة الانتقالية تقدِّمُ نهجًا شاملًا لمعالجة أسباب الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان وعواقبها، وذلكَ من منظارِ حقوق الإنسان والرؤية القائمة على الوقاية والسلام المستدام. التحديات لمثل ...

Image of Children looking through holes in a tent at al-Hol displacement camp in Hasaka governorate, Syria, on April 2, 2019.

يتحدث في هذا الفيلم القصير رئيس المركز الدولي للعدالة الانتقالية ديفيد تولبرت ومدراء البرامج عن الحاجة الماسّة الى معالجة الانتهاكات الماضية لحقوق الانسان من أجل تفادي تكرارها في المستقبل.

بعد سنوات من النزاع، الديكتاتورية والظلم التاريخي، لا يزال الضحايا في جميع أنحاء العالم يسعون للحصول على تعويض ولتأكيد كرامتهم. ظل المركز الدولي للعدالة الانتقالية يقف إلى جانب الضحايا منذ عام ٢٠٠١. لقد عملنا في أكثر من ٥٠ دولة مختلفة، مما ساعد على تقدم العدالة الانتقالية، التي تعالج أس...

لما السعي الى تحقيق العدالة الانتقالية في أعقاب الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان؟ الوثائقي:"في سبيل العدالة" يفتح الباب أمام النقاش حول جدوى العدالة الانتقالية في عالم اليوم.

أفغانستان مثال مأساوي على كيف يمكن لدولة تمر بمرحلة انتقالية أن تعكس مسارها بشكل كبير على الطريق الشاق نحو السلام والديمقراطية والعودة إلى هاوية العنف والقمع بسرعة فائقة. في غضون أسابيع قليلة ، استعادت طالبان السيطرة على البلاد. عندما دخلوا أخيرًا كابول ، انهارت الحكومة الأفغانية المدعومة دوليًا. الآن ، لم يضيع الطالبان أي وقت في إظهار هدفهم بإعادة فرض نفس الحكم المتطرف والقمعي ، على الرغم من التصريحات الأولية التي تؤكد الالتزام بالسلام وحقوق الإنسان.

لا يتطلب الأمر سوى إلقاء نظرة سريعة على الأخبار اليومية لمعرفة كيف خذل العالم مرة أخرى المدنيين الأفغان. لم تمر أفغانستان بالعديد من السنوات الجيدة خلال العقود الأربعة الماضية من الحرب ، لكن الأشهر الخمسة عشر الماضية كانت مشحونة بلا ريب. إن الفوضى الحالية والعنف المتصاعد دليل على أنه ، على الرغم مما أعلنته حكومة الولايات المتحدة ، فإن "الحرب الأبدية" لا تزال محتدمة. لا يزال السلام والعدالة الهادفة التي تتمحور حول الضحية بعيدة المنال.

يصادف هذا العام الذكرى السنوية العشرين للمركز الدولي للعدالة الانتقالية. على مدى العقدين الماضيين، عملت المنظمة في أكثر من 50 دولة. اليوم، نواصل تقديم المساعدة التقنية وغيرها من أشكال الدعم المهم للضحايا والمجتمع المدني والحكومات والجهات المعنية الأخرى. منذ بداياته، كان المركز الدولي للعدالة الانتقالية بمثابة نقطة التقاء لخبراء وممارسي العدالة الانتقالية، ومركز للمعرفة والبحث والتحليل. بصفتنا مؤسسة فكرية، فقد كنا في ريادة تطوير هذا المجال.

بعد توقف دام عدة سنوات ، استأنف المركز الدولي للعدالة الانتقالية مؤخرًا العمل في أفغانستان. في الشهر الماضي ، جلس المتدرب في مجال الاتصالات في المركز الدولي للعدالة الانتقالية ، إدوارد ميركادو غامبس ، مع الخبيرة ورئاسة برنامج المركز الدولي للعدالة الانتقالية في أفغانستان ريم القنطري لمناقشة أحدث مشاركة للمركز الدولي للعدالة الانتقالية في البلاد ، فضلاً عن آفاق العدالة والسلام.

يفتح الاحتكام إلى مبدأ الولاية القضائية العالمية الباب أمام إمكانية المساءلة في الظروف التي لا يمكن فيها تحقيق العدالة في البلدان التي وقعت فيها الجرائم. تهدف هذه الدراسة إلى النظر في التحدّيات التي تُواجه ممارسة الولاية القضائية العالمية، وإلى تقييم النّطاق الّذي تبقى ضمنهُ الولاية ا...

نيويورك، ٢٥ يناير ٢٠٢١ - "لا يمكنك تسليم 500 كيلوغرام من العدالة الانتقالية" صرّح مسؤول رفيع المستوى الأمم المتّحدة في تقرير جديد أصدره المركز الدولي للعدالة الانتقالية اليوم والذي يستكشف التحديات النظرية والعملية لقياس نتائج عمليات العدالة الانتقالية. تتصّف عمليات العدالة الانتقالية بكونها معقّدة، وبأنها تشُكِّل موضوع خلاف سياسي، ولهذا السبب، فهي تفرضُ تحدّيات نظرية وعملية فريدة أمامَ قياس النتائج . يقدّم التقرير رؤى أساسية وأدوات لقياس ومراقبة عمليات العدالة الانتقالية وتقييم تأثيرها.

كون عمليات العدالة الانتقالية معقّدة، ومختلف عليها سياسياً، ولا تتبع حُكمًا التسّلسلَ نفسه، فهي تفرضُ تحدّيات نظرية وعملية فريدة أمامَ قياس نتائجها. يهدف هذا التقرير إلى المساهمة في تحسينِ تصميم ممارسات الرصد والتقييم، بغية دعم تدخلّات وعمليات العدالة الانتقالية المستندة  على الأ...

Children, women, and men look at a wall covered in faces of people.

بينما تجتمع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة افتراضياً هذا الأسبوع في الجمعية العامة السنوية، من المرجّح أن تركّز جلسة هذا العام على قائمة ضيقة من بنود جدول الأعمال، وعلى رأسها جائحة فيروس كورونا المميت والركود الاقتصادي العالمي. لهذا السبب، يودّ المركز الدولي للعدالة الانتقالية أن يشير إلى الأهمية الحيوية للعدالة من أجل السلام العالمي والأمن والصحة والتنمية من خلال مشاركة النتائج المستخلصة من تحليل النقاش المفتوح حول العدالة الانتقالية الذي عقده مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في 13 فبراير/شباط 2020، كجزء من أجندة بناء السلام والحفاظ على السلام.

قبل ثلاثة أشهر، في 29 أيّار/مايو 2020، اعتمدَت الجمعية العامّة للأمم المتّحدة بالإجماع قرارًا أعلنت فيه التاسع من أيلول/سبتمبر يومًا دوليًا لحماية التعليم من الهجمات. يهدف هذا اليوم الدولي إلى تسليط الضوء على "المحنة التي يمرّ بها أكثر من 75 مليون طفل تتراوح أعمارهم بين سنّ 3 و18 عامًا في 35 دولة من الدول المتضرّرة بالأزمات"، والتشديد على "حاجتهم الماسّة للدعم في مجال التعليم"، والتعبير عن الاستياء "من تصعيد الهجمات على المؤسّسات التعليمية وعلى الطلّاب والموظّفين فيها، في انتهاكٍ للقانون الدولي الإنساني".

لم توفّر جائحة كوفيد-١٩ أي زاوية من العالم بعدما انتشر الفيروس في كل الدول. وفي محاولة لإبطاء العدوى، اتخذت الحكومات في معظم البلدان تدابير صارمة تتطلب من جميع المقيمين، بخلاف العمال الأساسيين، أن يلزموا منازلهم، كما أغلقت قطاعات واسعة من اقتصاداتها. أثّرت كوفيد-١٩ بشكل عميق على كل الدول التي يعمل فيها المركز الدولي للعدالة الانتقالية حاليًا: أرمينيا وكولومبيا وكوت ديفوار وإثيوبيا وغامبيا وكينيا ولبنان وليبيا والسودان وسوريا وتونس وأوغندا. لقد التقينا مؤخرًا بمدراء مكاتب المركز الدولي للعدالة الانتقالية لمعرفة المزيد عن تأثير الوباء على العدالة الانتقالية والمجتمع على نطاق أوسع.

في معظم الحالات، يكفي أن يُسجَن المرء في سوريا حتى يصبح في عداد المُختفين قسرًا. شهد النزاع السوري سجن عشرات الآلاف من الأشخاص، في أقلّ تقدير، بشكلٍ غير قانوني أو احتجازهم بمعزل عن العالم الخارجي. تبحث الوثيقة التوجيهية هذه الحقيقة المظلمة للاعتقالات في سوريا وتأثيرها على المعتقلين وع...

report cover with a piece of artwork, and the title "Gone without a Trace."

نواجه اليوم أزمة صحة عامة عالمية ذات أبعاد غير مسبوقة. وحده الوقت سيبيّن الخسائر الهائلة التي سيلحقها كوفيد-19 بحياة الإنسان. نحن في المركز الدولي للعدالة الانتقالية ندرك تمامًا خطورة الأزمة، ونتحمّل مسؤوليتنا تجاه صحة وسلامة موظفينا وشركائنا والمجتمعات حيث نعمل بجدية.

في عددٍ من البُلدان حولَ العالم، وضعت الحكومات برامجَ مُخصّصة لجبر الضّرر تديرها الدّولة وتوجّه للضحايا وللجماعات الأكثر تأثراً بانتهاكات حقوق الإنسان. وقد توقفَ نجاح هذه  البرامج، التي غالبًا ما تضمّ آلاف الأفراد، على قدرة الدّولة على الوصول إلى الضّحايا وعلى تسجيلِ مط...

بقلم ديفيد تولبرت - رئيس المركز الدولي للعدالة الانتقالية يُحتفل في 24 أبريل بإحياء الذكرى السنوية المئوية للإبادة الجماعية التي ارتكبتها الحكومة العثمانية ضد سكانها من الأقلية الأرمنية في وطنهم التاريخي، الذي يقع في تركيا الحالية. وتمثّل الأنشطة الجارية بهذه المناسبة فرصة سانحة، ليس لإحياء ذكرى 1.5...

يقدم هذا التقرير نظرة شاملة عن أفضل الممارسات فيما يتعلق بالجوانب الأساسية للجنة الحقيقة كما يجيب عن الأسئلة المتعلقة بأهداف اللجنة وقدراتها وعملها وإطارها وحماية المفوضين والشهود وصياغة التقارير. تهدف هذه المطبوعة الى توفير إرشادات عملية للعاملين في هذا المجال وموظفي اللجنة والقادة ا...

يقدم هذا المنشور لمحة عامة عن أفضل الممارسات الأساسية التي توجه الجوانب الرئيسية للجنة الحقيقة، والإجابة على الأسئلة الأساسية المتعلقة بأهدافها، وصلاحياتها، وعملياتها، وإطارها، وحماية المفوضين والشهود وإعداد التقارير. هدفها هو توفير إرشادات عملية للممارسين وموظفي اللجان والقادة السياس...

أعلنت الأمم المتحدة 10 كانون الثاني/ديسمبر من كل عام يوم حقوق الانسان. ويوافق هذا التاريخ يوم توقيع الإعلان العالمي لحقوق الانسان في العام 1948 والذي جاء بمثابة ردة فعل المجتمع الدولي على ويلات الحرب العالمية الثانية. اليوم هو مناسبة للتفكير أكثر منه مناسبة للاحتفال. واذا ما نظرنا الى الأحداث التي حصلت في الأسابيع الماضية القليلة، لرأينا أن بعض الأمثلة منها تثبت أن الإيمان بحقوق الانسان للجميع – وفي معاملة جميع الدول بالمثل – هو غشاء رقيق أكثر منه حصناً منيعاً.

دعا مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة المركز الدولي للعدالة الانتقالية الى تقديم توصيات فنية حول كيفية تحقيق المحاسبة على الانتهاكات ضد الأطفال في النزاع المسلّح.

بمناسبة اليوم الدولي لضحايا الاختفاء القسري في 30 آب/أغسطس بحسب ما أقرّته الأمم المتحدة، يتطرق بول سيلز في هذه المقالة الى هذا الموضوع موضحاً أن الرسالة الأساسيّة التي يجب إيصالها اليوم هي أنّه يجب وضع حدّ للإخفاء القسري، وأنّ هذه الممارسة غير مقبولة في أيّ ظرف من الظروف. إلاّ أنّ هذا ليس كافيًا، إذ تجب معالجة إرث الإخفاءات القسريّة، ويجب أن يكون لعائلات المخفيين وصول إلى الحقائق، وأن يعرفوا أين أُخذ أحباؤهم، وما جرى لهم، ولماذا، كما يجب محاسبة المسؤولين. فما من شيء قادر على تشجيع مثل هذا العمل غير الانساني أكثر من الإفلات من العقاب.

نيويورك، 22 آذار/مارس 2012— يهنّئ المركز الدولي للعدالة الانتقالية مدير قسم الأبحاث لدى المركز بابلو دي غريف على تعيينه كأوّل مقرّر خاص للأمم المتّحدة لتعزيز الحقيقة والعدالة وجبر الضرر وضمان عدم تكرار الجرائم الخطيرة والانتهاكات الفاضحة لحقوق الانسان.